مكانة الأقليّات الدينيّة في المجتمعات المتصدّعة: نظرة مقارنة

يوم الاثنين | 22/02/21 | ساعة 19:00

مكانة الأقليّات الدينيّة في المجتمعات المتصدّعة: نظرة مقارنة

ندوة لإشهار كتاب من تأليف

ميخائيل كِريَنّي |

A Multicultural Entrapment

Religion and State among the Palestinian-Arabs in Israel
(Cambridge University Press, 2021)

 

في الكثير من دول العالم يجري تعريف علاقات الدين والدولة من خلال مسألة التعامل مع الأقليات التي تعتنق ديانات مغايرة. على هذا النحو يمكن فهم الخلافات في أوروبا حول مسألة الذبح "الكوشير" أو "الحلال"، والنقاش في فرنسا حول اعتمار البرقُع في الحيّز العام العلمانيّ، والنقاشات في الهند حول الأماكن المقدّسة للمسلمين. في المقابل، لا يجري تعريف الخطاب حول علاقات الدين والدولة في إسرائيل إلا من خلال التوتّر بين المكوّن الديمقراطيّ للدولة ومكوّنها الدينيّ-اليهوديّ. هذا الخطاب يهوديّ داخلي، وهو يُقصي الجمهور العربيّ الفلسطينيّ، وهذا الإقصاء لم يأت من باب الصدفة بل ينبُع من الخصائص الدستوريّة لدولة إسرائيل كدولة القوم اليهودية، ويتجسّد –فيما يتجسّد-باعتراف منقوص للغاية بالمؤسسات الدينية للمجتمع العربي-الفلسطيني، وبتدخل ضئيل جدًا في قوانين الأحوال الشخصيّة الدينية لهذه الفئة السكانيّة.

هل ما يعنيه عدم التدخل هو التسامح على خلفية نهج التعدديّة الثقافية؟ كيف يمكن فهم الطابع الإقصائيّ للخطاب حول علاقات الدين والدولة في إسرائيل مقابل مواقع أخرى؟ ما هي مسؤوليّة الدولة الذي تضم ديانة رسمية قوميّة تجاه المؤسسات والقيادات الدينية للأقلية الدينية داخلها؟ سنسعى من خلال الندوة التي خصصت لإشهار كتاب ميخائيل كرينّي إلى الوقوف عند علاقات الدين والدولة في المجتمعات المتصدّعة، وعند الغياب العربيّ-الفلسطينيّ عن أسئلة الدين والدولة في إسرائيل.

المشاركون

تترأس الندوة: د. هنيدة غانم، باحثة مستقلة

البروفيسور موشيه هالبِرطال، الجامعة العبريّة في القدس، وجامعة نيويورك

البروفيسور أييلت هَرئيل-شاليف، جامعة بن غوريون في النقب

البروفيسور ميخائيل كرينّي، الجامعة العبرية في القدس.

الانضمام الى القائمة البريدية