في المعهد وعبر الانترنت | بين ذاكرة الماضي واستحقاقات المستقبل

يوم الخميس | 29/07/21 | ساعة 19:00

في المعهد وعبر الانترنت | بين ذاكرة الماضي واستحقاقات المستقبل

ندوة مسائية بمناسبة مرور خمس سنوات على رحيل إيلي فيزل |

الدخول منوط بالتسجيل المسبق >

الأماكن محدودة

كتب أعضاء اللجنة التي منحت جائزة نوبل للسلام لإيلي فيزل في العام 1986: "إنّه رسول يحمل للإنسانية بشارة السلام، والتكفير، والكرامة الإنسانيّة". في خطاب استلام الجائزة رد فيزل على هذه الأقوال بقوله أنّه يعمل "كي لا يعيد التاريخ الكرّة، وكي لا يقف العالم مكتوف الأيدي، صامتا ولا مباليا".

أفنى فيزل حياته من أجل ترسيخ ذكرى الكارثة في الثقافة العالميّة، وقام بذلك بطرق شتى، لكن ميراثه للأجيال القادمة مكرّس في سبعة وخمسين كتابا قام بتأليفها، بآلاف المقالات. الندوة المسائية بمناسبة مرور خمس سنوات على وفاته ستتناول أعماله الأدبية وميراثه الثقافي.

 

إيلي فيزل: موثّق الكارثة أم متحدّث حول الكارثة

د. يوئيل رابل، معهد أبحاث الكارثة، جامعة بار إيلان، مؤسس ومدير أرشيف إيلي فيزل، جامعة بوسطن.

 

مستقبل الشعب اليهودي: نقاش على صفحات JUDAISM

البروفيسورة مانويلا كونسوني، الجامعة العبرية في القدس.

 

أربعة دخلوا آوشفيتز

البروفيسور دان لاؤور، جامعة تل أبيب.

 

"باعل تشوفا" و "باعل شئيلا": عندما التقى أفراهام (يهوشاع هيشل) أبيعيزر (فيزل)

البروفيسور أفيعاد هَكوهين، المركز الأكاديمي شعاري مداع فيميشباط؛ معهد فان لير في القدس.

الانضمام الى القائمة البريدية