ابتكار اللغة العربيّة الاسرائيليّة

Monday ,22 June, 2015 , 18:30 to 20:30

 

اعتبارات أمنيّة وسياسيّة في تعلّم اللغة العربية في المجتمع اليهودي في إسرائيل

 

ندوة مسائية (بالعبرية) عل شرف صدور كتاب يوني مندل

يتناول الكتاب التاريخ الحديث لتعلّم اللغة العربية في المدارس اليهودية في البلاد والتغييرات التي طرأت على هذا المجال على مر السنين. يتوقّف الكتاب كذلك عند الارتفاع التدريجيّ في أهميّة الاعتبارات الأمنيّة والسياسية في تدريس العربية، وعند النحو الذي "خلَق" فيه هذا الأمر لغة تنفّر القريب ولا تقرّب البعيد. يعتمد الكتاب على دراسة مصادر أرشيفية شاملة، ويكشف من خلال ذلك النقاب عن ولادة وصياغة حقل تعلّم العربيّة في المجتمع اليهودي في إسرائيل عبر مسار بدأ في ثلاثينيات القرن العشرين، وتواصل بعد إقامة الدولة في العام 1948، ووصل الذروة بعد حرب الأيام الستة في العام 1967، ولا سيّما بعد حرب الغفران في العام 1973. تميّز هذا المسار بإقحام اعتبارات سياسيّة وأمنية على مجال تدريس العربية في جهاز التربية والتعليم والمؤسسات المستقلة، والأجسام المسؤولة عن التفتيش على تدريس اللغة العربية في وزارة التربية والتعليم، وفي صفوف صنّاع القرار في الدولة. في هذه الأثناء يتكشّف النحو الذي اجتُثّت فيه اللغة العربية من سياقاتها الإيجابية- العملية، واليهودية، والإقليميّة، والثقافيّة، وأُلبسَتْ كسوةً أمنيّة ومخابراتيّة وسياسيّة، عبر تحويلها إلى حقل يحتكره اليهود دون سواهم.

(Yonatan Mendel, Palgrave Macmillan, 2014)