د. يونتان مندل

يونتان مندل
الوظيفة: 
مدير منتدى المترجمين؛ محرّر مشارِك في سلسة مكتوب
البريد الالكتروني : 

د. يوني مندل هو محاضر كبير في قسم دراسات الشرق الأوسط بجامعة بن غوريون في النقب. أنهى دراسته لنيل الدكتوراه في قسم دراسات الشرق الأوسط في جامعة كمبريدج في العام 2011، وحاز خلالها على عدد من المنح الدراسيّة، من بينها منحة شيفنينغ، ومنحة فينغيت، ومنحة ليو بيك. تناولت أطروحته لنيل الدكتوراه التاريخ السياسيّ لتعلُّم اللغة العربيّة في المدارس اليهوديّة في فلسطين/ إسرائيل في الفترة الواقعة بين عامي 1935-1985، وذلك من خلال تحليل الشبكات السياسيّة والأمنية التي صاغت حقلَ دراسات اللغة العربيّة في إسرائيل. مع عودته إلى البلاد، حصل مندل على منحة بوست-دكتوراه (ما بعد الدكتوراه) في جامعة بن غوريون في النقب. ودرّس هناك في قسم السياسة والحكم مساقًا بعنوان "اللغة والسياسة والصراع". حصل على منحة بوست دكتوراه في الجامعة العبرية في القدس، في مركز منيرفا على اسم فرانك روزينتسفايغ لدراسات الثقافة وتاريخ الأدب اليهودي- الألماني. يتمحور بحثه في هذا السياق في فحص ومراجعة بدايات تدريس العربية في جهاز التعليم اليهوديّ إبان حقبة الانتداب البريطانيّ في فلسطين (1920-1948). ينصبّ بحثه على فحص تأثير الباحثين اليهود- الألمان على تدريس العربيّة في مدارس جهاز التعليم العبري، وتحليل اللقاء بين علم اللغة الألماني الاستشراقي وحقل دراسات العربية الذي بدأ بالتبلور في البلاد في ذلك الحين.

 

يتناول مجالُ بحثه سوسيولوجيّةَ اللغة، لكنّه يتمحور بشكل خاصّ في تأثيرات النزاع السياسيّ على تعلُّم ومفهوم اللغة، والطريقة التي يساهم فيها البحث حول اللغة في فهم سيرورات اجتماعيّة وسياسيّة عميقة. في هذا السياق، يتناول بحثه الأخير في جامعة بن غوريون وكالات الأنباء الصهيونيّة التي عملت باللغة العربيّة في ثلاثينيّات القرن العشرين وأربعينيّاته. يقوم د. مندل بالدفع قُدُمًا ببحث آخر في معهد فان لير في القدس يتناول الاستحقاقاتِ السياسيّةَ للغة الييدش الفلسطينيّة. ( لغة الييدش المحكية في "الييشوف" القديم).

 

بدءا من شهر كانون الثاني 2015 عمل د. مندل رئيسا لمركز جديد أقيم في المعهد - منارات: مركز فان لير للعلاقات العربية اليهوديّة، وبقي في وظيفته هذه حتى العام 2018. ينغمس هذا المركز في دراسة وبحث قضايا ومسائل تتعلق بالعلاقات بين اليهود والعرب في الحيز الإسرائيلي- الفلسطيني، وبالعلاقات الإسرائيلية العربيّة في الشرق الأوسط. واليوم يعمل د. مندل في المعهد مديرا لمنتدى المترحمين ومحرر مشارك في سلسلة مكتوب. كما يعمل مستشارا لرئيس مركز منارات. 

 

علاوة على وظائفه الرسميّة في معهد فان لير، شارك د. مندل في مجموعة النقاش "التّقسيم وبدائله"، التي تناولت أبعاد تقسيم البلاد، وقام بتركيز مشروع "أفق" للإعلام العربيّ الذي يعمل على ترجمة مقالات آراء ومواقف من الصحافة العربيّة إلى اللّغة العبريّة، وكان المبادر إلى مؤتمر العربية التابع للمعهد.

إصدارات في المعهد