الأجر المعيشي المنصف

تأليف

دوتان بيرسيتس

الناشردار النشر معهد فان لير
اللغة العبرية
سنة الإصدار2010
سلسلة برنامج الاقتصاد والمجتمع

يُظهر الواقع في إسرائيل أنّ من يعمل بوظيفة كاملة في سوق العمال ذوي الأجر المتدني لا يستطيع إعالة عائلته بالحد الأدنى من الكرامة والضمان الاقتصادي. ترمي ورقة العمل الحاليّة إلى إثارة نقاش عام حول مسألة أجر عمل أصحاب الأجور المتدنّية في إسرائيل، وتتمحور في استعراض طريق مركزية واحدة للتّعامل مع هذه القضيّة- سياسة الأجر المعيشي المُنصف، وبحسبها يحقّ لكل من يعمل بوظيفة كاملة الحصول على أجر عمل يمكّنه من إعالة عائلته بكرامة.

يرتكز النقاش في غالبيته على ما يحصل في الولايات المتحدة الأمريكية- بدءا من طرح الموضوع على بساط البحث في وسائل الإعلام، ومرورا بالشروط التي دفعت إلى نهوض وتنامي الحركة الشعبيّة من أجل أجر معيشي منصف، ووصولا إلى إنجازات الحركة وتأثيرها على التشريعات، وعلى مفهوم الجمهور الأمريكي وقادته لسوق عمل ذوي الأجر المتدني.

تميّز نضال الحركة الاجتماعية من أجل أجر منصف في الولايات المتحدة الأمريكية بتركيز الجهد على النضالات المحليّة كبديل (أو ربما كمرحلة تمهيدية) لنضال قومي كبير لا تتوفّر له حظوظ نجاح كبيرة. وبسبب أوجه الشبه بين المعطيات الأساسية بين الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل فثمّة أهمية لمناقشة الحاجة لنضال من هذا النوع في إسرائيل.

نشدد هنا أن ورقة المواقف لا تدّعي بأنها تعرض مقترحا عينيا معيّنا لتطبيق أيديولوجية الأجر المعيشي المنصف في إسرائيل؛ ولا تدّعي أيضا أن الممارسات التي تبنتها الحركة الشعبيّة من أجل الأجر المعيشيّ المنصف في الولايات المتحدة الأمريكية تلائم البنية السياسيّة في إسرائيل. يتمثل هدف ورثة المواقف هذه في طرح الموضوع على بساط البحث العام لنقاش أولي حول إمكانية تبني سياسة كهذه في إسرائيل.


قد يهمك أيضا
إصدارات أخرى

الانضمام الى القائمة البريدية