الحاريديون الإسرائيليون

الاندماج دون الإنصهار؟

تحرير
عمانوئيل سيفان, كيمي كابلان
الناشردار النشر معهد فان لير ودار النشر هكيبوتس همِؤوحاد
اللغة العبرية
سنة الإصدار2003
سلسلة إصدارات - الثقافة والهوية اليهودية, سياقات دراسية

يبرز حضورهم في السنوات الأخيرة في المجمّعات التجارية التي تقع خارج المناطق الحاريدية؛ الكثير منهم يرتادون حديقة الحيوان في القدس والسّفاري في رمات غان؛ يزور آخرون متحف ياد فَشيم في القدس و"بيت هَتفوتسوت" ("بيت الجاليات") في تل أبيب ومتاحف الهَجاناه، وإيتسل وليحي. يشاهَد طلاب اليشيفاه يتجولون في الجولان والنقب، ويمارس بعضهم رياضة هبوط المنحدرات الصخرية والجبلية الحادة بواسطة الحبال (سنيبلينغ). الكثير من الحاريديين يخوضون مسارات أسرلة تتميّز بالانخراط دون الانصهار. حتى المظاهرات التي ينظّمها هؤلاء ضد المحكمة العليا أو ضدّ الخطة الاقتصادية تشير إلى مسار الانخراط في المجتمع الإسرائيلي العام، والقبول الجزئي لقوانين الدولة وصلاحية مؤسساتها السيادية، وحتى الشراكة فيها. يحصل كل ذلك إلى جانب النقد والمعارضة اللفظية الحادّين.

ترتكز المقالات في هذا الكتاب على أبحاث جديدة، وتشكّل ثمرة جهد مشترك لباحثين وباحثات يتناولون أبعادا مختلفة من عملية انخراط الحاريديين في المجتمع الإسرائيلي. هذا الانخراط الذي يتميّز بمحاولة منع الانصهار في المجتمع المحيط، يتأتى في العديد من المرّات من خلال المواجهة، مما يضلّل الراصد ويدفعه للتعامل مع بُعديّ الانعزال والانغلاق دون سواهما. يسلط الكتاب الضوء على أحد الجيوب الثقافية المركزية في المجتمع الإسرائيلي وعلى الأبحاث الجديدة حوله، وعلى التحولات التي يخوضها هذا المجتمع في مطلع القرن الـ 21.

 

الانضمام الى القائمة البريدية