القوميّة والعلمنة

تحرير
زوهار مَئور, يوخي فيشر
الناشردار النشر معهد فان لير ودار النشر ماغنس
اللغة العبرية
سنة الإصدار2019
سلسلة سياقات دراسية

كيف يمكن تفسير ظهور القوميّة الدينية في دول خاضت مسارا عميقا من العلمنة، نحو تركيّا وإسرائيل؟ ما هي الجذور التاريخيّة والدينيّة لعدائية روسيا تجاه الغرب، وهي عدائية ما فتئت تتواصل حتّى بعد سقوط ما يعرف بـ"الستار الحديدي"؟ لماذا ينتهي النشيد الوطنيّ الإنجليزي غير الرسمي بصلاة لبنيان أورشاليم-في إنجلترا؟

يعرض كتاب القومية والعلمنة صورةً رحبة ومركّبة لمنظومة العلاقات المشحونة بين القوميّة والدين من جهة وبين تطور القوميّة ومسارات العلمنة من الجهة المقابلة، وهي قضايا تحظى باهتمام عالميّ بالغ على الصّعيدين البحثيّ والعام. مقالات هذا الكتاب التي ألّفها خيرة الباحثين تراجع العلاقة بين الدين والعلمنة في مجموعة من الأطرزة التاريخية البارزة، وتقوم بذلك من منظور حقول معرفية مختلفة. من بين هذه الأطرزة: القوميّة الأمريكيّة، والإنجليزيّة، والألمانيّة، والتركية، والروسيّة، والبولونيّة، واليهوديّة- الإسرائيلية. الأسئلة التي يطرحها الكتاب لا تحمل أهميّة بالنسبة للبحث التاريخي والسوسيولوجيّ فحسب، بل هي مهمة أيضا في سبيل فهم الواقع الذي نعيشه اليوم كإسرائيليّين وكمواطني هذا العالم.

الانضمام الى القائمة البريدية