الكود العرقي

"كابا" (مؤشّر مجموعة الجودة)، والشرقيون والأشكنازيون

تأليف

زئيف ليرر

الناشردار النشر معهد فان لير ودار النشر هكيبوتس همِؤوحاد
اللغة العبرية
سنة الإصدار2021
سلسلة سياقات دراسة ونقد

تعتبر "كابا" آلية التصنيف الرئيسية والأولية التي تحدد المصير العسكري للمتجندين والمتجندات في الجيش. هذه الآلية تبلورت وصيغت في خمسينيات القرن العشرين. على امتداد السنين تولدت حول هذه الآلية شائعات وأساطير وخرافات، لكنها بقيت ضبابية ومحاطة بالغموض، وكأنها "صندوق أسود". يفتح كتاب الكود العرقي: "كابا" والشرقيون والأشكنازيون هذا الصندوق الأسود ويتركز على بحث هو الأول من نوعه، ويشمل جميع جنود الجيش الإسرائيليّ بدءا من سنوات الخمسين وحتى نهاية التسعينيات. يصف الكتاب مسارات اتخاذ القرارات حول آلية "كابا" بالاستناد إلى مراجعة مئات المستندات التي كانت سرية حتى الآونة الأخيرة، ويكشف النقاب عن مجموعة كبيرة من البيانات التي تظهر الفجوات بين اليهود الأشكنازيين واليهود الشرقيين في علامات "كابا"، وحول مصادر هذه الفجوات، لا سيما تأثيرها على التراتبية العرقيّة في الجيش الإسرائيلي.

يعرض كتاب زئيف ليرر نظرة سيسيولوجيّة عميقة ومبتكرة على كيفية عمل الممارسات العنصرية المؤسّساتية في منظمة عصرية، وكيف يمكن لها أن تكون قائمة. تتبُّع أثر تاريخ "كابا" يكشف النقاب عن حكاية مؤلمة تحظى بمكانة تأسيسية في صياغة العلاقات بين اليهود الشرقيين واليهود الأشكنازيين في إسرائيل، ويصف القمع الثقافي والسياسي لليهود القادمين من الدول العربية داخل مؤسسة وعدتهم بالمساواة والشراكة والكرامة القومية.

 

يترأس د. زئيف ليرر برنامج السيسيولوجيا في المركز الأكاديمي بيرس، ويعمل محاضرا في برنامج دراسات الجندر في جامعة تل أبيب. عمل باحثًا مرموقًا في دائرة العلوم السلوكيّة في الجيش الإسرائيلي، ويتخصص في دراسة الجندر والعرقيّة في المنظمات، وفي دراسة فهم الآخر في الحياة اليومية.


قد يهمك أيضا
إصدارات أخرى

الانضمام الى القائمة البريدية