دراسات حول مسائل الهوية القوميّة، والشعب، والنزعة القومية

تحرير
إليعيزر شبيد, نفتالي روتينبيرغ
الناشردار النشر معهد فان لير ودار النشر هكيبوتس همِؤوحاد
اللغة العبرية
سنة الإصدار2008
سلسلة إصدارات - الثقافة والهوية اليهودية, سياقات دراسية

كُتب هذا الكتاب من خلال الإحساس بضرورة التعجيل في إخضاع مسألة القومية (جوهرها، وإشكالاتها، ومكانتها في الواقع المعاصر)، للنقاش المجدّد. ما زالت إسرائيل بعيدة كل البعد عن غاياتها القوميّة، وعن بلورة هُويّتها كدولة قوميّة يهودية- ديمقراطية. ثمّة عاملان يتهدّدان استمرار تطوّر دولة إسرائيل- وحتى وجودها ككيان، وهما: التّخلي عن القومية كأيديولوجية تُصمّم السياسات الداخلية والخارجية، وخبوّ الشعور القومي كعامل لتوحيد الشعب الذي قامت الدولة من أجله. تتعامل بعض المقالات في هذا الكتاب على نحو مباشر مع الشعور المناهض للقومية الذي تحول إلى أمر عادي في عملية التأريخ، وفي الفكر السياسي والاجتماعي ما بعد الحداثي.

يسعى هذا الكتاب إلى وضع مسألة القومية على جدول أعمال النّخب السياسيّة والاجتماعيّة والثقافيّة في إسرائيل، ويبتغي عرض الخلفيّة وتوضيح المفاهيم، لكنه يسعى في الأساس إلى طرح نقاش مجدّد حول الأسئلة التي تُشكّل الحلول المطروحة لها موضع خلاف، وإبراز أهميتها (أي الأسئلة) من وجهة النظر القومية. يُعرَض الموضوع على القراء من زوايا نظر متنوّعة بغية إثراء الخطاب العام، ونقله من موضع المواجهة والقطبيّة إلى موضع التحاور.

الانضمام الى القائمة البريدية