دليل الاستشارة والتداخل الجندري في المنظمات

تحرير
هداس بن إلياهو, زئيف ليرر
الناشردار النشر معهد فان لير
اللغة العبرية
سلسلة إصدارات - مساويات/شافوت- مركز للنهوض بالنساء بالحيز العام, سياقات دراسية

دليل الاستشارة والتداخل الجندري في المنظمات ينطلق من مفهوم مفاده أن النهوض بالمساواة الجندرية في المنظمة هو مسار قوامُه التمثيل، والاعتراف، ومنح وزن وقوّة لوجهة نظر النساء حول ممارسات تنظيمية. الممارسات التنظيمية ذات الاستحقاقات الجندرية الإقصائية تصبح ممكنة بسبب إقصاء وجهة نظر النساء من مسارات التخطيط وصنع القرار التي تصوغ الممارسات التنظيمية والواقع اليومي في المنظمات. من هنا فإنّ الرحلة الطويلة للتغيير الجندري في المنظمات هي أيضا رحلة وجهة نظر النساء اللواتي يعملن في المنظمة من هامش الإصغاء التنظيمي إلى قلب محاور القوّة ومساحات الحسم في المنظمة. وكيلات التغيير ووكلاء التغيير، نساء ورجال هم "وكالة سفر" وجهة النظر هذه في المنظمة، ونشاطاتهم معدّة لإضفاء شرعية تراكمية على وجهة النظر وتجنيد حلفاء لدعمها والاعتراف بها، وتحويلها إلى اعتبارات ذات وزن حول طاولات صنع القرارات.

 

كيف يمكن إدارة هذه الرحلة والتدبّر فيها؟ يسعى الدليل للإجابة على هذا السؤال على أساس البحث والتجربة العملية المتراكمة على امتداد سنين طويلة. تعرض مؤلّفات الدليل صندوق عدّة ثريّ يشمل معلومات واستراتيجيات عمل تطبيقية، وتداخلات تنظيمية للنهوض بالمساواة الجندرية في المنظمات: بدءا من مسار تجنيد القوة العاملة وصولا إلى ترتيبات العمل، ومن مسارات التصنيف والغربلة وصولا إلى منع التحرش الجنسي، ومن طرق تقديم المكافئات وصولا إلى القيادة داخل المنظمة. يفحص الدليل تنويعة من سبل الحياة التنظيمية من خلال السعي إلى تشخيص المعاني التنظيميّة الإقصائيّة للممارسات التنظيميّة في المجالات المختلفة، وفهم اسقاطاتها على النساء، وعرض بدائل تتمثّل في ممارسات تنظيميّة تعميمية يجري إدماجها في داخل المنظمة. تُعرَض التداخلات في الدليل بتقسيم لثلاثة أبواب: تمثيل وجهة نظر النساء، والتجنيد للعمل من قلب وجهة النظر هذه، ونشاطات لتغيير ممارسات تنظيمية عينية.

 

يمكن تحميل الدليل كملف PDF بالعبرية من موقع فان لير.

 

هداس بن إلياهو تشغل منصب مديرة "يوداعَت"-مركز معلومات النساء والجندر في معهد فان لير في القدس، وشغلت سابقا منصب رئيسة فرع الأبحاث في مركز العلوم السلوكية في الجيش. تحمل اللقب الثاني في العلوم الاجتماعيّة من جامعة نيويورك، وتدرّس في برنامج الدراسات النسائية والجندر في جامعة تل أبيب. مجالات تخصّصها الأساسية هي سيسيولوجيا الجندر والمنظّمات وإدماج التفكير الجندري في المنظمات. تقدّم الاستشارة للمنظمات ولمجموعات النساء النشيطات التي تعمل على النهوض بالمساواة الجندرية، وعلى تطوير استراتيجيات للتغيير الجندري في المنظمات.

 

د. زئيف ليرر هو رئيس برنامج العلوم الاجتماعية في كلية العلوم السلوكيّة في المركز الأكاديميّ بيرس، ويدّرس في برنامج دراسات النساء والجندر في جامعة تل أبيب. يحمل اللقب الثاني في العلوم الاجتماعيّة من جامعة تل أبيب، ويتخصّص في الأبحاث الاجتماعية التطبيقيّة في مجالات الإثنيّة والجندر في المنظّمات؛ وسيكولوجية فك رموز الآخر؛ وسيسيولوجيا الجيش والقتال؛ والتفكير المُجَسمَن (embodied thinking) في لعبة كرة القدم. يعمل مستشارا مرموقا في مواضيع الجندر والتنويع التشغيلي في منظمات عامة تعمل على تعزيز المساواة الجندرية والإثنية. عمل في السابق رئيس مركز المعلومات والجندر في وحدة مستشارة القائد العام للجيش في الشؤون النسائية.


قد يهمك أيضا
إصدارات أخرى

الانضمام الى القائمة البريدية