فجوات جندريّة في السياسة في إسرائيل

تحرير

تحرير: ميخال شمير، حانه هيرتسوغ، نعومي حزّان

الناشردار النشر معهد ڤان لير ودار النشر هَكيبوتس هَمِئوحاد
اللغة العبرية
سنة الإصدار2020

غالبا لا يجري التطرق في الخطاب السياسي في إسرائيل إلى النساء كجمهور متمايز، وحتى الآن لم تحظى الفجوات الجندرية في السياسة إلى اهتمام الأبحاث والدراسات، على الرغم من تداعياتها الكثيرة والمهمّة. من هنا يسعى كتاب الفجوات الجندرية في السياسة في إسرائيل إلى ملئ الفراغ في هذا المجال، ويلقي الضوء على الفروقات الجندريّة في أنماط التصويت، وعلى المواقف في شتى مجالات السياسات، والمشاركة السياسية، والتمثيل السياسي. فضلا عن ذلك يكشف الكتاب النقاب عن فجوات وانزياحات في مجالات عديدة، ومستويات مختلفة، وفي فئات سكانية مختلفة، (وهي فجوات كانت حتى الآن خفية)، ويرسّخها في عوامل ثقافية وبنيوية عميقة داخل الجهاز السياسي. بهذا المفهوم يوسع الكتاب فهمنا حول النشاط السياسي بمجمله، ويعرض نظرة جديدة وعميقة على السياسة والمجتمع في إسرائيل.

مقالات هذا الكتاب ألفها باحثون وباحثات من مجالات مختلفة، كعلم الاجتماع والأنثروبولوجيا، والعلوم السياسية، والاتصال ودراسات الجندر، وهي تتقصى أثر تقاطعات الجندر والموقع السياسي؛ وتفحص مواقف وسلوكيات الجمهور ونشاط مندوبيه ومندوباته، والقواعد والمؤسسات التي تُنشأ مسار التمثيل. تسأل المقالات- فيما تسأل-حول ما إذا كان دمج النساء في مواقع مضمونة في الأحزاب يؤدي إلى ارتفاع في دعم النساء لها؛ وهل تولي المقترعات والمقترعون أهمّية لوجود النساء في القائمة؛ وهل تؤثر سياسات الأحزاب حول مواضيع تتعلق بالنساء على تشكّل فجوة جندرية في التصويت؟ يعرّف الكتاب مجال بحث جديد، لكنّه يسعى أيضا لطرح موضوع الفجوات الجندرية في السياسة على الأجندة الجماهيريّة العامة، وإدماج التفكير الجندري، والدفع نحو إحداث تغيير اجتماعي وسياسي.


قد يهمك أيضا
إصدارات أخرى

الانضمام الى القائمة البريدية