من تدعيم النساء إلى تذويت التفكير الجندري: تحولات في دور المسؤولة عن النهوض بمكانة المرأة في الوزارات الحكوميّة

تأليف

بنينه شطينبرغ

الناشردار النشر معهد فان لير
اللغة العبرية
سنة الإصدار2012
سلسلة إصدارات - مساويات/شافوت- مركز للنهوض بالنساء بالحيز العام

يبتغي التقرير البحثي الحالي عرض صورة وضع مستجدة تستعرض دور "المسؤولة عن تدعيم النساء في الوزارات الحكومية" في أبعاد ثلاثة: البعد البنيوي، والبعد المعيشي- المحسوس، والبعد التفسيري. التحليل البنيوي يتتبّع التطور الرسمي لجهاز المسؤولة، وجذور التوترات المرافقة لهذه الوظيفة. عالجت أبحاث سابقة على امتداد السنين التوترات البنيوية والموثّقة جيدا والتي حظيت باعتراف من قبل لجان رسمية. قبل إعداد هذا التقرير البحثي أجرينا سلسة من المقابلات المبنية جزئيا مع 25 من المسؤولات، والتي مكّنتنا من التعرف على البعد المعيشي- المحسوس في إشغال هذه الوظيفة. البعد التفسيري يبتعد عن الحكايات العينيّة للمسؤولات ويتمحور في أطر المدلولات والمعاني التي تعمل المسؤولات داخلها. من هذه الأطر يتمخض نطاق الاداء الذي تعتقد المسؤولات أنه قابل للتطبيق. تظهر لدى المسؤولات كذلك بوادر تأثير لمفاهيم نسوية نمت بعد التصميم الرسمي للوظيفة. تذويت التفكير الجندريّ وتحويله إلى جزء من الوعي هو المفهوم المركزيّ من بين هذه المفاهيم، وبمقدوره أن يعرض أدوات مختلفة عن تلك التي استُخدمت حتى الآن من أجل تحسين عمل المسؤولة عن النهوض بالنساء، ومن أجل مواجهة الصعوبات البنيوية والضائقة اليومية التي تعاني منها النساء اللواتي يشغلن هذه الوظيفة.


قد يهمك أيضا
إصدارات أخرى

الانضمام الى القائمة البريدية