أخلاقيات الإدلاء بالشهادة

تاريخ من الإشكاليات

تأليف

ميخال غفعوني

الناشردار النشر معهد فان لير ودار النشر هكيبوتس همِؤوحاد
اللغة العبرية
سنة الإصدار2015
سلسلة سياقات دراسة ونقد

خلال القرن العشرين تحوّلت الشهادات حول الكوارث والحروب إلى الردّ الأخلاقيّ المستحقّ حول الفظائع. لكن، ومع ارتفاع شأنها وازدياد أهميتها، بدأت تعلو أصوات تقول أنّ الإدلاء بالشّهادة صعب التنفيذ ومفعم بالتحديات، ويتطلب الكثير الكثير. يتتبّع هذا الكتاب إثر عددٍ من الإجراءات التاريخيّة التي ساهمت في تحويل الإدلاء بالشّهادة إلى عمل جماهيريٍ شائع يحظى بتقدير عال لكنّه محكوم بالفشل منذ البداية. يتناول الكتاب النقاشات الواسعة التي خُصّصت لمحدوديّة الإدلاء بالشهادة، والشروط الضرورية لتنفيذها على أحسن وجه في عدد من مفترقات الطرق التاريخية الحاسمة- بعد الحرب العالميّة الأولى، وعلى ضوء المحرقة، وعلى ضوء الكوارث السياسيّة في رواندا والبوسنة ومواقع أخرى في العالم إبّان تسعينيات القرن العشرين.

 

يكشف كتاب اخلاقيات الإدلاء بالشهادة: تاريخ من الإشكاليات النقاب عن تنويعة الصعوبات والأدوات والمَهمّات المتعلّقة بالإدلاء بالشهادة، ويوضّح أنّ صعوبة تمثيل فظائع المحرقة لا يُميّز الأزمات التي تصيب الإدلاء بالشهادة في عصرنا هذا. في الوقت ذاته يقوم الكتاب بكشف النقاب على فصل مجهول في تاريخ السياسة غير الحكوميّة، ويشير إلى الارتباطات العميقة لهذه السياسة بالتصوّر الجديد للشخص الذي يدلي بشهادته كشخصيّة مركزية يتطلّب تبنّيَها تخطيطا وتدقيقا، وكوظيفة لا يحسنُ المشاهدون والموّثقون العابرون شَغْلها على الدوام.


قد يهمك أيضا
إصدارات أخرى

الانضمام الى القائمة البريدية