عاملون في الترجمة

من التحوّل الفردانيّ إلى الترجمة الثنائيّة القوميّة

تأليف

                 يهودا شنهاڤ-شهرباني

الناشردار النشر معهد ڤان لير ودار النشر هَكيبوتس هَمِئوحاد
اللغة العبرية
سنة الإصدار2020
سلسلة سياقات دراسة ونقد

عاملون في الترجمة هو تحليل تاريخيّ نقديّ، الأوّل من نوعه، لمشروع الترجمة الحديث. يتقصّى الكتاب في قسمه الأوّل أثر جينيالوجيا حقل الترجمة، ومفرداته، وتمظهراته، مرورًا بالعصور الوسطى، وصولًا إلى "التحوّل الفردانيّ"، الذي نما في أوروبا في عصر النهضة وبداية الحداثة. يكشف الكتاب النقاب عن محدوديّات طراز الترجمة الفردانيّة النيو_كلاسيكيّ، وهو طراز يرتكز في الأساس على التقوقع، ولذا فهو ينتزع من الترجمة بُعدها الحِواريّ الذي ميّز الترجمة الجماعيّة التي سبقته، ويحكم بالصمت والعزلة على المترجمين. في تحليل فريد من نوعه، يدّعي يهودا شهرباني أنّ الموديل النيو_كلاسيكيّ يخلق في ظروف العلاقات الاستعماريّة عدمَ تكافؤ هيكليّ، ويكرّس علاقات القوّة التي تمارَس خارج غرفة الترجمة. يتناول القسم الثاني من الكتاب مسألة الترجمة من العربيّة إلى العبريّة ويقترح موديلًا هو الأمثل للترجمة الثنائيّة القوميّة التي تمكّن من خلق حالة ﭘـوليفونيّة وتعدُّد لغويّ، ويعيد إلى ترجمة النصوص قيمتها الحِواريّة. يدمج الكتاب بين الفكر السياسيّ ونظريّة الترجمة، وتطبيقات لترجمات أدبيّة من العربيّة إلى العبريّة في الفترة الراهنة.

يعمل الـﭘروفيسور يهودا شنهاڤ-شهرَباني في قسم علم الاجتماع في جامعة تل أبيب، وهو رئيس تحرير سلسلة "مكتوب" التي تعمل في معهد ڤان لير في القدس وتُعنى بالترجمة من العربيّة إلى العبريّة. في الفترة الواقعة بين العامين 1999-2010، حرّر مجلّة تيئوريا أُڤِيكورت ("نظريّة ونقد") في معهد ڤان لير، ويحرّر منذ العام 2005 سلسلة "سياقات نظريّة ونقد"، وفي إطارها يَصدر الكتاب الحاليّ. في هذه الأيّام، يَصدر أيضًا كتابه "قصّة تبدأ بحاجبَيْ عربيّ: ترجمة حِواريّة مع إلياس خوري" - من إصدار جامعة بار إيلان.


قد يهمك أيضا
إصدارات أخرى

الانضمام الى القائمة البريدية