قانون حي: النشاط والشّرطي والسيادة تحت الاحتلال

النشاط الشُرَطيّ والسيادة تحت الاحتلال

تأليف

إيلات مَعوز

الناشردار النشر معهد فان لير ودار النشر هكيبوتس همِؤوحاد
اللغة العبرية
سنة الإصدار2020
سلسلة سياقات دراسة ونقد, منارات: مركز فان لير للعلاقات العربية اليهوديّة

على ماذا يرتكز النظام في الحالة التي يجري فيها انتهاك النظام؟ ماذا يحصل عندما يقوّض السعي إلى إحلال السيادة وحدة صاحب السيادة؟ ما العلاقة بين الممارسة العمليّة والفنتازيا حول النظام المستقرّ، أو بين القانون وغيابه؟

القانون الحي: النشاط الشُرَطيّ والسيادة تحت الاحتلال يتقصّى إثر تاريخ النشاط الشرَطيّ في ما وراء الخطّ الأخضر ويناقش علاقات الشرطة والفلسطينيّين، والمستوطنين، وسائر سلطات الأمن وفرض القانون، ويُظهِر كيف أنّ مشروع الاستيطان في الضّفة الغربيّة يرتكز على إذابة الفروق بين العامّ والخاص، وبين الجريمة والقانون، وبين الشرعيّ وغير الشرعيّ. ففي حيز الأطراف الاستعمارية تُمنَح صلاحيات الدولة لتعدّد اللاعبين الذين تتميز العلاقات بينهم بالمحاكاة والتملك، والتخفّي والانكشاف، بالإضافة إلى ضبابية مفاهيميّة وقضائية.

علاوة على كونه سيرة زمنية لآلية وجهاز، يكشف قانون حيّ النقاب عن عمل السيادة كحركة جدليّة ومتواصلة بين محو الحدود ورسمها من جديد. هذه الحركة تخلق شبقًا سياديًا للوحدة النهائيّة والمطلقة، والتي تدفع الحكم ومواطنيه إلى عنفٍ مفرطٍ واستثنائيّ.


قد يهمك أيضا
إصدارات أخرى

الانضمام الى القائمة البريدية