لافينسكي زاوية أسمَرا

أبعاد اجتماعية وقانونية في سياسة إسرائيل تجاه طالبي اللجوء

تحرير

طالي كريتسمان-أمير

الناشردار النشر معهد فان لير ودار النشر هكيبوتس همِؤوحاد
اللغة العبرية
سنة الإصدار2015
سلسلة سياقات دراسية

في السنوات الأخيرة تتقاطر إلى إسرائيل - دولة اللاجئين اليهود- آلاف مؤلّفة من طالبي اللجوء الأفارقة من غير اليهود، وتصل أعدادهم في أيامنا هذه إلى عشرات الآلاف. هجرة طالبي اللجوء تشكّل ظاهرةً شائعة واسعة الانتشار في جميع أقطار العالم تقريبا. ثمّة العديد من الأسئلة التي تؤثر تأثيراً حاسما على التعامل مع طالبي اللجوء في إسرائيل والعالم، والتي تلقي بظلال ثقيلة على مستقبلهم. من هذه الأسئلة نذكر: مسألة السيادة والسيطرة على الحدود والمجتمع، والانتماء والمكانة، والتركيبة السكانيّة والدين، والرفاه الاجتماعيّ والعدالة الاجتماعيّة. لا عجب إذاً أن تحمل مسألة الاعتناء بشؤون اللاجئين دلالات سياسيّة، وأن تشكّل مثار خصومة قاسية بين السلطات الثلاث: التشريعيّة والتنفيذيّة والقضائيّة.

يضم هذا الكتاب بين صفحاته مجموعة المقالات الأكثر شمولية من حيث تناول موضوع طالبي اللجوء في إسرائيل، وتسعى مقالاته الاثني عشر إلى تحديد مميّزات مجتمعات طالبي اللجوء في إسرائيل، وتوفير توصيف نقدي ومقارَن للسّياسات المتبدّلة التي تمارس تجاههم من قبل السلطات والمجتمع المدني. هذه المقالات من تأليف باحثين ينتمون لحقول معرفيّة متنوعة وكتّاب انخرطوا في العمل الميداني في هذا المجال. يعالج الكتاب- فيما يعالج- الجهازَ البيروقراطيّ الإسرائيليّ لمعالجة طلبات اللجوء؛ وتجاربَ طالبي اللجوء في إسرائيل وطريقة اندماجهم في الحيّز المديني؛ والحياة الدينيّة لطالبي اللجوء المسيحيين؛ واللجوء والجندر؛ وإقصاء طالبي اللجوء من خلال فروض قيود على عبور الحدود، وسَجْنهم في منشآت مكوث أو معسكرات اعتقال؛ ويتناول الكتاب أيضا موضوع اللاجئين من الدول العربية واللاجئين الفلسطينيين؛ وتوفير حلول مستدامة لمشكلة اللاجئين. مقالات الكتاب تشكّل مدخلاً لدراسة هذا المجال، ولأبحاث مستقبليّة فيه، ويُمكن استخدامها أيضاً أداة مساعِدة لواضعي السياسات وصناع القرار.


قد يهمك أيضا
إصدارات أخرى

الانضمام الى القائمة البريدية