مواطنة مشروطة؟ مبادرات تشريعية تنتهك حقوق المواطن في إسرائيل

سنوات النشاط: 2012 - 2013

الحالة:

غير ناشطة
المشاركون: 

البروفيسور يوآف بيليد، البروفيسور راسم خمايسي، البروفيسور هلينا دي سفيليا سيناه، د. دافيد رونين، المحامية سوسن زهر، المحامية يفعات سوليل، أساف شابيرا، د. يفعات غوطمان، د. شارون فايل،  يعكوف كورين، د. مهنّد مصطفى، د. تمار هَجار، د. تمار هوستوفسكي-برانديس، المحامية لنا ورور، د. نوغا وولف، د. ميري يميني

 

شهدت السنوات الأخيرة سلسلة من مشروعات القوانين التي طرحت على طاولة الكنيست، وقوانين جرت المصادقة عليها، وجميعها تنتهك الحقوق الأساسية التي تشكّل عماد الديمقراطية: حرية التعبير، وحرية الاحتجاج، والمساواة أمام القانون.

من أبرز هذه الحقوق نذكر: قانون المواطنة والدخول إلى إسرائيل (منع لمّ شمل العائلات)، و"قانون المقاطعة"، و"قانون النكبة"، و"قانون لجان القبول"، ومشروع قانون فرض القيود عل تمويل الجمعيات. تضم هذه النزعة التشريعية في طياتها استحقاقات اجتماعية وسياسية على جمهور المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل وعلى علاقة هذا الجمهور بدولة إسرائيل وبالجمهور اليهودي، علاوة على انتهاكها لحريّة عمل منظمات المجتمع المدني، وتهديدها للديمقراطية. تقوم مجموعة البحث والنقاش متعدّدة المجالات "مواطنة مشروطة؟" بمراجعة وتحليل هذه النزعة من المناحي القانونية والاجتماعية والثقافية، وكذلك من خلال مقارنتها مع حالات مشابهة في العالم. يُجري أعضاء المجموعة فحصا معمّقا لجوانب شتى من هذا الموضوع بحسب مجالات تخصّصهم.

تُعقد في إطار عمل المجموعة مؤتمرات علمية ومناسبات عامة في أرجاء البلاد بالتعاون مع المركز اليهودي-العربي في جامعة حيفا، ومع "دراسات" – المركز العربي للحقوق والسياسات في الناصرة. ستُصدر المجموعة أبحاثها في كتاب.