الوظائف النهائية الفائزة بجائزة فان لير للعام الدراسي 2020-2021

الوظائف النهائية الفائزة بجائزة فان لير للعام الدراسي 2020-2021

تأمُّل الصعوبات التي تستشف من منهج الحياة الكويري، ومراجعة مقامات الحريري وترجمتها للعبرية، وقراءة في رواية "عربسك" بواسطة منهجيات قراءة مختلفة، ومراجعة متجدّدة لكنوز شعر الحاخام شالوم شبازي – كل هذه مواضيع الوظائف النهائية التي فازت بجائزة فان لير للسنة الدراسية 2020–2021 والتي منحت في 4.7.2021.

دراسة العلوم الإنسانية تشكل حاجة ضرورية للفرد وللبشرية. النقد الفلسفي، والتحليل التاريخي، وفهم معاني ومدلولات الأعمال الفنية للروح البشرية وللمجتمع – كل هذه ليست كماليات. على خلفية التآكل المتفاقم في مكانة العلوم الإنسانية وقلة الطلبة الجامعيين الذين يتوجهون للدراسة في أقسام العلوم الإنسانية، ومن أجل تشجيع كتابة وظائف نهائية في هذه المجالات في المدارس فوق الابتدائية، يقوم معهد فان لير للسنة الثامنة على التوالي بمنح جائزة مالية للوظائف النهائية المتفوقة في العلوم الإنسانية بحجم خمس وحدات تعليمية.

جرى هذا العام تقديم أكثر من مئة وظيفة نهائية للمسابقة في مجالات مختلفة (الفلسفة، والأدب، والفن، والفلسفة اليهودية، وعلم الآثار، وغير ذلك) من قبل طالبات وطلبة يدرسون في 64 مدرسة مختلفة من بلدات في أرجاء البلاد – من كرميئيل وحتى بئر السبع، ومن جميع الفئات السكانيّة في دولة إسرائيل.

قامت لجنة التحكيم التي تضم باحثين وشخصيّات أكاديميّة مرموقة باختيار ست وظائف نهائية تستحق تقديرا خاصا وتمنح كاتبيها وكاتباتها علامة الإشادة والاستحسان، وأربع وظائف إضافية متفوّقة على نحو خاص، جرى اختيارها كي تفوز بجائزة مالية قيمتها 4,000 شيكل لكل فائز/ة.

في السنوات الست الأخيرة منح رئيس الدولة رؤوفين ريفلين رعايته لحفل منح الجوائز، وأجرى الفائزون زيارة لديوان رئيس الدولة والتقوا معه شخصيا وحصلوا على تبريكاته. نأمل أن يواصل الرئيس الجديد يتسحاك هرتسوغ هذا التقليد الجميل في السنوات القادمة.

الفائزات والفائزون الأربعة لهذا العام هم: يوآف كوهين ("بإيرتس ألله يوقفُنا")، روان عامر ("مقامات الحريري")، مايا راحيل لئا غرينياستي أرازي ("عربسك")، نوعام سعد ("إم إين أني لي، ما لي، فِكْشأني لِفادي مي أني؟"). اضغطوا للاطلاع على القائمة الكاملة للفائزين والفائزات.

עבודות הגמר הזוכות - נועם סעד הזהות הקוויריתنوعام سعد يعرض وظيفته

تتناول وظيفة سعد ألقاء نظرة فاحصة على الصعوبات التي تستشف من مفهوم الهوية الكويرية وتسويتها (أي الصعوبات) بواسطة مفاهيم "الأخر" و"الحساسيّة للأذية". كتبت لجنة التحكيم في تفسيرها لمنح الجائزة لهذه الوظيفة: "وظيفة استثنائية ذات جودة رفيعة ومتميزة"، وتتحدى النمط التقليدي للبحث الفلسفي. انطلق سعد لاستيضاح مفهوم الهوية الذاتية التي تعرضها النظرية الكويرية، وسعى إلى فحص حدود هذا المفهوم كما تكشف من خلال تجربته، ومن خلال رغبته في توفير استجابة لما لم يتمكن المفهوم السائل للهوية الذي اقترحته جوديت باطلر من توفيره.

لقراءة تقرير حول وظيفة نوعام سعد على موقع WDG
للتفاصيل حول عرض فيلم "هطيبول" ("العلاج"): الكشف الأول عن "علاجات" التحويل (علاج التحويل متبع في الأوساط الدينية اليهودية لمحاولة التأثير على الميول الجنسية للشاب إذا كان مثليا وإعادته "إلى الصواب") من الداخل

 

تاريخ النشر: 10.8.21
كتابة: دانيئيلا شربيط
تصوير: مولتيميديا فان لير

لمقالات أخرى>>>

الانضمام الى القائمة البريدية