البروفيسور روت هَكوهين-بينتشوفير

عضوة مجلس أمناء معهد فان لير في القدس

روت هَكوهين-بينتشوفر هي بروفيسورة في مجال علم الموسيقى في الجامعة العبريّة في القدس، وتترأس كرسيّ أرثور روبنشتاين، وحائزة على جائزة كينكيلدي من قبل الجمعية الأمريكية للعلوم الموسيقية، وجائزة بولونسكي.

من مواليد القدس، وتحمل لقب الدكتوراه في علوم الموسيقى من الجامعة العبرية التي عيّنت عضوة في هيئتها التدريسيّة في العام 1993. شغلت منصب رئيسة قسم العلوم الموسيقية في الجامعة مرّتين ، وترأست برنامج طلبة الدكتوراه المتفوّقين في العلوم الإنسانية ورئيسة مدرسة الفنون، وكانت عضوة في الهيئة الإداريّة للجامعة. تقف اليوم على رأس برنامج زملاء مارتين بوفر في العلوم الإنسانيّة والاجتماعية. مكثت كباحثة زائرة في عدد من الجامعات والمعاهد، بما في ذلك في معهد الأبحاث المتقدّمة في برلين، وكوليج سانت جون في أكسفورد، وفي معهد الدراسات المتقدّمة في برينستون، وفي صندوق روكفور في بالاجيو، وفي جامعتيّ براون وتورنتو.

كتبت البروفيسور هكوهين- فينتشوفر كتبًا ومقالات تسعى لإضاءة الدور الذي شغلته الموسيقى في صياغة وتجسيد مسارات وسياقات ثقافيّة وسياسية رحبة. تنطلق في أبحاثها من مواقف تاريخية وإسطيطيقية وسميوطيقية؛ منهجها التفسيري مقارَن، ويفحص موضوعات البحث من خلال التطرّق للدين والعلمنة وتوجهات فكريّة وثقافية. من بين إصداراتها الأخيرة نذكر: فرية الضجيج ضد اليهود (The Music Libel Against the Jews، إصدار جامعة ييل، 2011)، وفيه تظهِر كيف عرّفَت فرضيات جمالية- لاهوتية الثقافة الأوروبية ونزعاتها الأخلاقية والسياسية الداخلية؛ تلحين القوة وغناء الحريّة: سياقات واكتشافات بين الموسيقى والسياسة في الغرب (إصدار معهد فان لير ودار النشر هَكيبوتس هَمؤحاد، 2017) مع يارون إزراحي. تبوئت عضوية عدد من المجالس الجماهيريّة العامة والأكاديمية في إسرائيل والعالم، ومن بينها الفرقة السمفونيّة في القدس، ومعهد بوليفوني في الناصرة.

الانضمام الى القائمة البريدية