أبطال ضائعون لأدب ملتزم

العدمية والعدميون في الأدب الروسي، 1862-1866

تأليف

رافي تسيركين-سدان

الناشردار النشر معهد فان لير ودار النشر هكيبوتس همِؤوحاد
اللغة العبرية
سنة الإصدار2015
سلسلة سياقات دراسية

يسعى كتاب أبطال تائهون لأدب ملتزم: العدمية والعدميّون في الأدب الروسيّ، 1862-1866 إلى إلقاء نظرة شاملة على الخطاب الأدبي والفلسفيّ والاجتماعيّ في روسيا خلال ستينيّات القرن التاسع عشر. في تلك السنوات شكّل العدميّون والعدمية موضوعة أدبيّة واجتماعيّة مركزيّة شَغَلت مؤلّفي الروايات والنّقاد وجمهور القراء في روسيا. تحول مصطلح العدمية- بجذوره التي تمتد إلى الفلسفة الألمانية- إلى مرادف للتّشكيك الراديكالي ولارتباك الميتافيزيقا، ومع انتشاره في روسيا قام بتوليد نوع أدبيّ فرعيّ في الرواية الأوروبيّة: الرواية العدميّة، وهي رواية في مركزها الشابّ الذي يرفض المعتقدات السائدة في جميع مناحي الحياة، بما في ذلك الدين والعلم والسّياسة والفن. شخصيات أدبية من هذا القبيل (نحو بازاروف في رواية الآباء والأبناء لمؤلفها إيفان س. تورغنييف، وأبطال ما العمل؟ للروائي نيكولاي جـ. تشرنيشفسكي ورسكولينوف في رواية الجريمة والعقاب للروائي فيودور. م. دوستويفسكي) سرعان ما تحوّلت إلى أيقونات ثقافية. تغلغلت العدمية من مجال الأدب إلى الواقع التاريخيّ بفضل النقد الأدبيّ، وأثرت على نحو حاسم على إعادة الهيكلة الاجتماعيّة والسياسيّة. العدمية في الأدب الروسيّ لا تشكل موضوعة للبحث الأدبي فحسب، بل كذلك للبحث في حقل التاريخ الفكريّ والثقافيّ الروسي.

 

يعمل د. رافي تسيركين- سدان زميل أبحاث في الشراكة الجامعية لدراسات روسيا وشرق اوروبا، وفي "داعَت مَكوم" ("معرفة المكان")- مركز الامتياز (I-CORE) لأبحاث ثقافات المكان في العالم اليهودي في العصر الحديث. صدر له كتاب في العام 2013 من قبل مؤسسة بيالك بعنوان: أحرف يهوديّة في مكتبة بوشكين: أعمال يوسف حاييم برينير وارتباطها بالأدب والفكر الروسي.

الانضمام الى القائمة البريدية