جدال 10

اللا مَركَزة والخصخصة في جهاز التعليم

تأليف

موشيه يوستمان

الناشردار النشر معهد فان لير
اللغة العبرية
سنة الإصدار2007
سلسلة برنامج الاقتصاد والمجتمع

التعليم الرسمي- من صفّ البستان وحتى التقدم لشهادة البجروت- هو من الخدمات المركزيّة التي يتحمّل القطاع العام مسؤوليّة تمويلها وتوفيرها في جميع الدول تقريبا، بمن فيها إسرائيل كذلك. في الدول الصناعية المتطورة العضوة في منظّمة  OECD تمول الدولة حوالي 91% من تكلفة التعليم الابتدائي والثانوي وفوق الثانوي، باستثناء التّعليم العالي. نسبة التمويل في إسرائيل تفوق هذه النسبة بقليل. نسب الانخراط في المدارس الحكوميّة مرتفعة للغاية، وتتراوح بين 65% في بريطانيا وَ 98% في السويد (OECD 2001). على الرّغم من ذلك فثمّة توجه آخذ بالازدياد في بعض الدول والمتمثّل في خصخصة جهاز التعليم على هذا النحو أو ذاك، وتحويله إلى جهاز لا مركزي. الأصوات المنادية بالخصخصة تُسمع في إسرائيل أيضا. سنحاول في ورقة الجدال الحاليّة أن نفهم أولاً من أين ينبع أصلاً التداخل المرتفع للدولة في التعليم الابتدائي والثانوي في الكثير من الدول، ومن ثمّ سنقوم بمراجعة السبل التي يمكن من خلالها خصخصة ولا مركزة جهاز التعليم، وما هي الأفضليات والنواقص التي ستنجم عن هذه الخطوات أو تلك.


قد يهمك أيضا
إصدارات أخرى

الانضمام الى القائمة البريدية