أسرى

تحرير

ميراف ماك

الناشرمعهد فان لير في القدس بالتعاون مع مركز زلمان شزار
اللغة العبرية
سنة الإصدار2014
سلسلة سياقات دراسية

يشكّل الأسر ظاهرة رهيبة وقاسية، لكنها مشوّقة أيضا كظاهرة تاريخية، وكقضيّة إنسانية وسياسيّة تطرح معضلات صعبة وخِلافيّة. قضيّة الأسرى تطفو على سطح جدول أعمال المجتمع الإسرائيلي مرّة تلو الأخرى، وتتطلّب منا جميعا سبر أغوارها والتعمّق في مكنوناتها.

يناقش كتاب الأسرى أبعاداً تاريخية وسوسيولوجيّة وأدبيّة ودينيّة (يهودية) وقانونيّة حول قضية الأسر، ويفرض على القارئ كوكبة من التحدّيات والتساؤلات والتخبطات. تطرح المقالات المدرجة في الكتاب أسئلة حول مكانة الفرد في المجتمع، وإلى أي درجة يجدر بهذا الأخير أن يضحّي من أجل الفرد، وما هو الثمن المعقول الذي يتوجّب على المجتمع دفعه من أجل افتداء الأسرى؟ ولماذا يرى السجناء الفلسطينيون أنفسهم كأسرى؟ كيف تحوّلت صورة المحارب الأسير في القرن الأخير من محارب منعدم الهويّة (أي واحد من ملايين المحاربين الذين ماتوا أو أُسروا خلال الحربين العالميتين الكبيرتين في القرن العشرين)، إلى الفرد- البطل- الضحيّة في بداية القرن الواحد والعشرين؟ كيف تؤثّر هذه التحوّلات على كلّ واحد وواحدة منا، وعلى موقعنا في الدولة والجيش، وما هي التغييرات الثقافيّة والقرارات السياسيّة التي يطلب منا القيام بها في قضية الأسرى؟

يراجع كتاب الأسرى حقائق تاريخيّة غير معروفة في تاريخ الأسر، والتي تطرح لدى القارئ معضلات أخلاقيّة ووجدانيّة واستراتيجيّة.
شارك في تأليف مقالات الكتاب: رونين بيرغمان، وحنان حيفير، وأوري ش. كوهين، وعاميا ليبليخ، ويوسيف يتسحاك ليفشيتس، وإلعاد لابيدوت، وساغيت مور، وإيفان فريدمان، ويوفال روطمان، والمحررة ميراف ماك.

د. ميراف ماك هي زميلة أبحاث في معهد ترومان لدراسات السلام في الجامعة العبريّة في القدس وفي معهد فان لير في القدس. أنهت دراستها لنيل الدكتوراه في موضوع تاريخ العصور الوسطى في جامعة كامبريدج، وتتخصّص في دراسة المجتمعات المسيحية في البلاد، وتدرّس في الجامعة العبرية في القدس.

الانضمام الى القائمة البريدية